بدأ إعادة التوازن إلى البيئة العمرانية والمعمارية