عبد الغنى أبو العينين.. والرصيف بالقاهرة