عمارة الفقراء… وحسن فتحي